التسويق عبر الشبكات الاجتماعية

منوعات

من أهم المواقع التي يمكنك الاستعانة بها عند التسويق لمادتك الإعلانية هي مواقع الشبكات الاجتماعية على اختلاف أنواعها سواء أكانت فيس بوك، توتير، لينكد إن، جوجل بلس، انستغرام، سناب شات، وغيرها الكثير من المواقع والسبب في كونها مهمة أنها تستحوذ على قلوب فئة مجتمعية كبيرة يتعدى أرقامها المليارات، هذه الفئة تمتاز بتنوع رهيب في النوع والسن والاهتمامات لذا فإن شبكات التواصل الاجتماعي هذه هي من أهم الأساسيات التي تقام عليها فكرة التسويق الإلكتروني فلا يمكنا أبداً أن نتحدث عن تسويق إلكتروني لسلعة أو منتج ما دون النظر إلى الشبكات الاجتماعية على أنها ملجأ أساسي نلجأ إليه للإعلان عليها وتقديم منتجاتنا وخدماتنا للمتواجدين فيها.

الأمر هنا أشبه بأن تتخلى عن مقرك الرسمي دون أن تفعل ذلك بشكل حقيقي، فلنقل أنك مثلاً صاحب شركة إلكترونيات وفي هذا العصر قبوعك مكانك داخل الشركة انتظاراً لوصول المستهلك المناسب الذى يعجب بما تقدمة من منتجات أمر فيه الكثير من الرجعية نحن لا نقل أنك لن تربح من هذه الطريقة يمكنك الربح بالتأكيد ولكن عشرات أو مئات الدولارات، ماذا لو غيرنا هذه الأرقام وجعلنها ألالاف أو حتى ملايين الدولارات ألن يبدو الأمر ممتع بالتأكيد، لذا فأنت من خلال التسويق الإلكتروني تترك شركتك قليلاً للاهتمام بإنشاء مقرات لها على مختلف أنواع الشبكات الاجتماعية وتستغل هذه المواقع في عرض ما تقدمة داخل الشركة من منتجات، وبالطبع بما أن جمهور الشبكات الاجتماعية بالمليارات فهذا يضاعف أحجام أرباحك بكل تأكيد.

ولكن يبقي التساؤل الذى يفرض نفسة عندما نريد البدء في التسويق الإلكتروني، وهو كيف يمكنني أن أخلق لنفسي جمهور واسع يوفر لي كمية كبيرة من المستهلكين تساعدني على زيادة أرباحي؟ وللأسف هذا لن يتم إذا لم تكن لديك خبرة كافية في مجال التسويق الإلكتروني.

فمن السهل جداً أن تنشئ صفحات خاص بشركتك أو منتجك عبر الشبكات الاجتماعية ولكن هذا لن يضمن لك زيادة الأرباح حيث من السهل جداً أن يكون مصير هذه الشبكات النسيان والإهمال فلن تجد أي زائر وبالتالي لن تحقق من ورائها أي أرباح فالأمر سيكون إضاعة الوقت على الفاضي.

لذا فنحن هنا يجب أن نفهم ألية عمل كل شبكة اجتماعية على حدى وما هو طبيعة الجمهور الذى تستهدفه كل شبكة من هذه الشبكات؟ ومتى يكونوا متواجدين بكثرة على متن هذه الشبكات؟ بالإضافة إلى أنه ينبغي فهم طبيعة المادة المعلن عنها ومن الذى تخاطبه لشرائها؟ وهل هي فعلاً تشكل فارق كبير في حياة المستهدفين؟ ومن ثم نجمع هذه المعلومات مع تلك الأخرى ونبدأ في توجيه حملات إعلانية تسويقية فعالة، وهذا الأمر سيحتاج بالتأكيد الكثير من الوقت والجهد، لذا فإذا لم تكن فعلاً تتمتع بالخبرة الكافية فلا ندعوك إلى المجازفة في ذلك.